فعاليات عام 2010

العروبة ينهي الذهاب بالفوز على وحدة صنعاء

07-02-2010
   
تجاوز فريق العروبة جاره وحدة صنعاء بهدف وحيد جاء في الحصة الأولى بتوقيع لاعبه عمار باعبود، في اللقاء الذي جمعهما عصر أمس على ملعب الظرافي في إطار الجولة الـ (13) والأخيرة من دور الذهاب  لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، وقدم الفريقان أداءً متوسطاً عكس ما كان متوقعاً، وشهدت المباراة توتراً غير مبرر ورفعت خلال اللقاء بطاقات ملونة، ما كان هناك داعٍ للحصول عليها لولا العصبية التي حلت محل الهدوء. أداء متوسط وتقدم عرباوي بدأت المباراة بحماس من كلا الفريقين مع انحصار اللعب في الوسط حيث لم يتعرض مرميا الفريقين لأية خطور  خلال الدقائق العشر الأولى، حيث هاجم وحدة صنعاء بالثنائي هشام الأصبحي والشاب أحمد البيضاني بمساندة محمد المنج وهيثم الأصبحي وعمار العرامي وسامي التام وتصدى دفاع العروبة بقيادة المتحرف فتاي أديسا وهاشم العيدروس ومحمد حمود المنتصر
وتحرك خط وسط العروبة وحاول السيطرة على منطقة المناورات من خلال الكابتن فضل العرومي صاحب الخبرة وأكرم الورافي وعمار زيدان وأحمد الظاهري الذين ساندوا ثنائي المقدمة المصري شعبان مصطفى والمحترف يول ديوك دون أية خطورة على مرمى الحارس الوحداوي عمر خالد وتعرض كابتن العروبة وضابط إيقاع خط وسطه فضل العرومي لإصابة في قدمه في وقت مبكر جداً فأشار للمدرب أحمد علي قاسم باستبداله الأمر الذي أعطى قلقاً لجماهير ومحبي فريقه فدفع بن قاسم بالمهاجم يوسف الصيادي بدلاً للعرومي. فيتقدم الصيادي إلى جوار المهاجم المصري شعبان مصطفى ويتراجع المحترف بوك ديوك إلى الوسط مكان العرومي الذي غادر أرضية المعلب للإصابة ومن هجمة لفريق العروبة يتوغل شعبان مصطفى من الجهة اليمنى ويقترب من الحارس عمر خالد ويسدد يعيدها الحارس إلى ضربة زاوية لم يستفد منها ومن هجمة زرقاء يتوغل هيثم الأصبحي من الجهة اليسرى ويمرر الكرة ناحية المرمى تمر من أمام مدافعي العروبة وكذلك لاعب الوحدة هشام الأصبحي دون أن يتمكن من تسديدها في مرمى الحارس العرباوي أحمد رامي وتمر ثلاثون دقيقة والعك الكروي مستمر وعند الدقيقة(31) يتحصل فريق العروبة على فاول في الجهة اليمنى بالقرب من المربع الأزرق ينفذه اللاعب عمار أحمد سعيد باعبود الذي يسدد الكرة عالية تضرب أمام المدافعين وتسكن الزاوية البعيدة لمرمى الحارس عمر خالد ويتحمل الهدف المدافعون والحارس في نفس الوقت بسبب التوهان غير المبرر وهذا الهدف أسعد جماهير العروبة التي تواجدت منذ وقت مبكر  وفي المقابل أثر الهدف على الجماهير الزرقاء وبينما الفريق الأزرق يفتش عن هدف التعادل يتعرض النجم سامي التام للإصابة فيضطر مهداوي إلى استبداله فيحل محله الظهير الأيسر وليد سويد ويتحصل بعد ذلك الوحدة على فاول بالقرب من منطقة العروبة وينفذ وتحدث دربكة داخل المنطقة لكن لم يستفد الوحدة من ذلك وينتهي الشوط الأول بتقدم أشاوش العروبة على زعيم العاصمة بهدف دون رد
بطائق ملونة وفوز العروبة بدأ الفريق الأزرق بهجوم ضاغط ولكن ظلت اللمسة الأخيرة غائية حتى عندما حدثت دربكة في منطقة العروبة ورغم التسديد القوي من المنج ومساعد والمحترف تسفاهو إبرار رفضت الكرة معانقة، شباك الحارس أحمد رامي الذي لم يتعرض مرماه لأية خطورة حقيقية حيث كان التسديد في أجساد المدافعين وتذهب الكرة في الأخير إلى ضربة زاوية لم تستثمر كسابقاتها وبدأت الأعصاب تتوتر وخاصة أعصاب الفريق المتأخر بهدف فيتحصل مدافع الوحدة محمد مساعد على بطاقة حمراء مباشرة بعد أن ضرب الكرة بقوة على الأرض وامسك البطاقة الصفراء من يد الحكم حتى انقطعت ليتعرض فريقه لضربة موجعة بخسارة لاعب في وزن محمد مساعد وهو صمام أمان الفريق الأزرق وما هي إلا لحظات ويحدث احتكاك بسيط بين لاعب العروبة عمار زيدان ولاعب الوحدة فأسرع الحكم الدولي خلف اللبني إلى إشهار البطاقة الحمراء المباشرة في موقف استفز جماهير ومحبي فريق العروبة الذين رأوا أن البطاقة الحمراء لا يستحقها وإنما جاءت من الحكم كتعويض هكذا كان الحديث الذي وصل إلى مسامعنا وشاهدناه بأم أعيننا ليلعب الفريقان في ظل النقصر العددي ويضغط الأزرق باحثاً عن هدف التعديل واستبسل العرباويون عن مرماهم أيما استبسال لا سيما وأن أي هدف ازرق سيطيح بالفوز ومعه نقطتين لذلك سدوا المنافذ واعتمدوا على الهجمات المرتدة التي كادت ان تعزز من نتيجة فريق العروبة لولا النهاية غير السليمة أمام مرمى الحارس عمر خالد وفجأة يسحب مدرب العروبة أحمد علي قاسم اللاعب المهاجم البديل يوسف الصيادي ويستبدله بالمدافع مصطفى العنسي وحاول الفريق الأزرق خلال الخمس الدقائق المحتسبة بدل ضائع البحث عن منفذ يستطيع من خلاله إحراز هدف التعادل والخروج ولو بنقطة كما عمل أمام شعب إب عندما سجل التعادل في الدقائق الأخيرة فلم يتمكن لتنتهي المباراة بفوز فريق العروبة الذي عرف من اين تؤكل الكتف بهدف دون رد. وفي مباراة أخرى اقترب التلال عدن كثيراً من صدارة الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى إثر فوزه الهام والصعب خارج قواعده على مضيفه أهلي تعز بهدف وحيد أحرزه لاعبه المحترف الإثيوبي المي انتانا في آخر دقائق المباراة التي جرت بينهما اليوم على ملعب الشهداء بتعز في انطلاق منافسات الجولة الـ 13 والأخيرة من مرحلة ذهاب المسابقة الكروية الرسمية الأولى في اليمن. بهذا الفوز الثمين عزز التلال رصيده إلى 27 نقطة في مركزه الثاني بفارق الأهداف عن المتصدر الصقر تعز، بينما بقي أهلي تعز عند رصيده السابق 18 نقطة في مركزه الثامن. على الجانب الآخر واصل أهلي صنعاء زحفه نحو مقدمة الدوري وانتزع فوزا ثميناً من أنياب مضيفه اتحاد إب بهدفين لهدف. وكان الاتحاد افتتح التسجيل مبكرا مع بداية المباراة عن طريق هدافه ماجد الجراني، ومع بداية الربع الساعة الأولى من الشوط الثاني عادل لأهلي صنعاء نجمه وهدافه الدولي قائد المنتخب الوطني الأول علي النونو الذي أضاف الهدف الثاني مع منتصف هذا الشوط. ورفع أهلي صنعاء رصيده بهذا الفوز الثمين إلى 21 نقطة متقدما خطوة للأمام في الترتيب الخامس ، كما اعتلى الهداف النونو صدارة الهدافين متساوياً مع محترف التلال الكونغولي امبويو برصيد 7 أهداف في تأكيد واضح على رغبة النونو الجامحة في المنافسة على إحراز لقب الهداف بعد أن أحرزه الموسم قبل الماضي، في حين توقف اتحاد إب عن الرصيد 20 نقطة متخلفاً للمركز السادس. وشهدت مباراة اتحاد إب وضيفه أهلي صنعاء التي اتسمت بالقوة والندية والحماس بين الفريقين حالتي طرد أشهرهما حكم اللقاء الدولي فؤاد السيد في شوط المباراة الثاني أحدهما للاعب أهلي صنعاء عبد العزيز الجماعي، والآخر للاعب اتحاد إب المحترف الغاني دانيال نروتي. في محافظة البيضاء استعاد ممثلها الوحيد في دوري النخبة شباب البيضاء عافيته إثر فوزه الثمين على ضيفه القادم من العاصمة صنعاء اليرموك بهدفين نظيفين سجلهما لاعبه عبد الرزاق مقصم على مدار شوطي المباراة؛ ليرفع الشباب رصيده بهذه النتيجة الإيجابية إلى 23 نقطة في مركزه الثالث، فيما ظل اليرموك على حاله بنقاطه الثمان قبل أخير القائمة ليزداد وضعه صعوبة وتعقيداً للهروب من شبح الهبوط لدوري المظاليم.  وفي ملعب الحبيشي بعدن خطف سلام الغرفة من وادي حضرموت نقطة ثمينة من أنياب مضيفه الشعلة بتعادلهما الإيجابي بهدف لمثله. وكان الشعلة بدء التسجيل في الدقيقة 40 من الشوط الثاني وعادل للسلام في آخر دقيقة من الوقت بدل الضائع لاعبه عماد محمد؛ ليحصد الشعلة نقطته التاسعة عشرة في المركز السابع، كما أضاف السلام نقطته الثانية عشرة في مركزه الثاني عشر. وتختتم منافسات هذه الجولة غد الاثنين بمباراتين يتطلع في الأولى المتصدر الصقر تعز 27 نقطة إلى العودة لطريق الانتصارات بعد خسارته الثالثة هذا الموسم الجولة الماضية خارج قواعده من أهلي صنعاء بهدفين دون رد، عندما يستضيف وحدة عدن 14 نقطة في المرتبة الحادية عشرة، بغية إنهاء مرحلة الذهاب متصدرا لقائمة ترتيب فرق الدوري المتمسك بها منذ البداية وتوسيع الفارق مع أقرب منافسيه التلال الذي تساوى مع الصقر بفوزه اليوم على أهلي تعز. في المباراة الثانية يخوض حامل اللقب المتعثر والمنهار على غير العادة هذا الموسم فريق الهلال الحديدة 8 نقاط القابع في ذيل القائمة اختبارا صعبا خارج قواعده بعيدا عن جمهوره العريض أمام مضيفه الطامح شعب إب 14 نقطة في المركز العاشر.